الكتاب الممنوع أسرار ثورة 1919 PDF


الكتاب الممنوع أسرار ثورة 1919 في هذا الكتاب ملحمة ثورة 1919 خاصة جانبها الخفيكيف دارت الحرب الخفية بين الجهاز السري للثورة وبين مخابرات بريطانيا التي كانت عظمى وقتئذ؟كيف استطاع شعب فقير جائع أن يمرغ أكبر قوة وقتئذ في الوحل؟لقد ظل زعماء الثورة وزعماء جهازها السري صامتون دائما لأن الوقت لم يكن مناسبا لإذاعة أسرارهاوأخيرا نشر مصطفى أمين الأسرار الكبرى للثورة هذا الجزء من أسرار ثورة 1919 يركز مصطفى أمين في معظمه على أهم وأبرز عمليات الجهاز السري لثورة 1919 وتحديدا حادث اغتيال السير لي ستاك سردار الجيش المصري عام 1924 هذه الحادثة التي تعتبر بمثابة الحادثة الفاصلة في تاريخ ثورة 1919 فبعدها أجبر سعد زغلول على تقديم استقالة حكومته التي كانت أول حكومة منتخبة بعد الثورة، كما كانت هذه الحادثة سببا في ضياع الكثير من مكتسبات الثورة التي دفع فيها الشعب المصري الكثير من الدماء والأرواحفي هذا الجزء الكثير من الفقرات التي تستحق التوقف عندها للتأمل والعبرة ولكن أكثر هذه الفقرات تلخيصا للكتاب هي ما جاء في صـ 316 والتي يقول فيها مصطفى أمينلقد أدى مقتل السردار إلى نتائج ظاهرة، وهي إسقاط سعد زغلول والاستيلاء على السودان، ولكنه أدى إلى نتائج غير ظاهرة، وهي كشف الجهاز السري لثورة 1919 كله وكانت هذه هي الضربة القاضية التي وجهت إلى ثورة 1919 انكشف ماهر والنقراشي وزملاؤهما، وأصبحوا تحت رقابة مستمرة للمخابرات البريطانية وأصبحت قيادة الجهاز السري عاجزة عن العمل تماما انقطعت الصلة بين القيادة القديمة وبين الذين ضحوا بكل شيء وهم يعملون من أجل الثورة، مثل أحمد عبدالحي كيرة وتوالت الحكومات ولم تفعل شيئا لأسر الشهداء كان بعضهم يموت من الجوع، وكان بعضهم مشردا في الشوارع، وكان بعضهم لا يجد ثمن الكفن ليدفن به وكان النقراشي وأحمد ماهر وبعض زملائهما يساعدون بعض هؤلاء مساعدات بسيطة، لأن حالتهم المالية لا تسمح بأكثر من ذلك، ولكن الدولة نفسها لم تفعل لهم أي شيء، والأحزاب التي كانت خزائنها مليئة بالأموال لم تقم بأي مساعدة لأسر الشهداء ولم يلبث هؤلاء جميعا أن شعروا بأن الدولة تعتبر التضحية الوطنية جريمة تستحق العقاباستوقفني وأنا أقرأ هذا الكتاب معلومتين جديرتان بالتأملالمعلومة الأولى أن عدد شهداء ثورة 1919 في التقديرات البريطانية 800 قتيل و1600 جريح، وهذه الأرقام تكاد تتفق مع التقديرات الرسمية لشهداء ومصابي ثورة يناير 2011المعلومة الثانية أن أول حكومة منتخبة بعد ثورة 1919، وكانت برئاسة سعد زغلول، استمرت 8 أشهر فقط من اروع ما قرأت عن ثورة 19 من رجل صحفي عظيم هو مصطفى أمين الذي وثق اسرار ثورة 19 بالوثائق والادلة التي لا تقبل شك فكان رجل يكتب بضمير تام واسلوب شيق ومعلومات في غاية الاهمية استمتعت بهذا الكتاب الذي يروي تفاصيل ثورة 19 بالكامل واسرار الجهاز السري لثورة 19 تلك الثورة التي استمرت سنوات و يروي تفاصيل خاصة من مذكرات سعد زغلول يذكر ان مصطفى امين ولد وتربى في بيت الأمة لذا يملك معلومات قيمة عن هذا الوقت شكراً للعظيم مصطفى أمين على هذا الكتاب الغاية في الروعة والخطورة الجزء التاني من الكتاب الممنوع الذي يحكي تاريخ ثورة19 من خلال مذكرات سعد زغلول وقادة التنظيم السري لثورة 19 والوثائق المتاحة للكاتب في معظم هذا الجزء يحقق في قضية قتل السردار ومحاولة اثبات ان للانجليز والملك يد في قتل السردار من اجل القضاء علي الثورة وعلي سعد زغلول ويسرد بعض اخطاء الثورة من وجهة نظر الكاتب في اهمالها الجخاز السري للثورة وفي الاهمال في حقوق الشهداء والمصابين من ابطال الثورة

  • Paperback
  • 475 pages
  • الكتاب الممنوع أسرار ثورة 1919
  • مصطفى أمين
  • Arabic
  • 02 September 2014

About the Author: مصطفى أمين

صحفي وكاتب مصري، من مواليد القاهرة 21 فبراير 1914م، ويعد من أهم الصحفيين المصريين، وقد أصدر العديد من المؤلفات الأدبية والصحفية، كما سجل تجربته القاسية في المعتقل السياسي في تسعة كتب وروايات هي سنة أولى وثانية وثالثة ورابعة وخامسة سجن، وكذلك روايات هي صاحب الجلالة الحب وصاحبة الجلالة في الزنانة، تحولت روايته سنة أولى حب إلى فيلم ثم تحولت رواياته لا والآنسة كاف إلى تمثيليات إذاعية ثم تلفزيونية،


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *